منتديات خواطر مثاليه في واحه مصريه
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




((( دائرة الحياة ))) للقديرة ماجى صلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

((( دائرة الحياة ))) للقديرة ماجى صلاح

مُساهمة من طرف Medhat Mokhtar في الخميس يوليو 21, 2016 8:21 pm

دائرة الحياة
========
ولدنا احرار من كل القيود نضحك نبكى نصرخ نتدلل ناكل الطعام او نرفضه حياة ما اروعها.. ولكننا فى النهاية نسكن فى مجتمع يعشق القيود ويلعنها فى نفس الوقت.. فكر فى كل هذا وهو ينظر حوله بعصبية المحطة مزدحمة .. استند على الحائط بترهل ..الحركة حوله كمحيط صاخب الامواج ..فى كل مره يأتي المترو يكون اكثر ازدحام ..وقد تأخر ابنه كعادته أنتابتة رغبة في الفرار..لكن الى اين ؟ الضجيج يسبب له الجنون. نظر الى ساعتة للمرة العشرين في خمس دقائق.. اليوم ميعادهم لمقابلة صديق قديم يعمل في مركز مرموق بالحكومة ليساعد ابنه في الحصول على عمل بعد أن انهى تعليمه والجيش وله عامين يعمل بأعمال متنوعه..بمبالغ زهيدة. تنهد بملل..ما هذا الزحام لو أن الأرض اهتزت وابتلعت نصف هذا الجمع.. او لو تحولت الأشخاص الى أشجار ستكون أكثر فائدة.. حتى يستطيع أن يتنفس فهو يشعر بالأختناق كأنما الاوكسجين يقل ويختفى من الهواء.. وتلفت حوله الا يعرف ابنه انه أستئذن من عمله بشق الانفس..مديره رجل روتينى بيروقراطى الى اقصى درجة.. استفاق على صوت ابنه ..اسف أبى الطرق مزدحمة..نظر له بغضب ولم يتكلم وقفا ينتظرا المترو ..جاء مزدحم.. ركب تعتمل بداخله مشاعر متضاربة رائحة الاشخاص اجساد وانفاس فاجة ..تنهد فى صمت حتى القلق والضيق والملل له رائحه.. وصدى صوت انفاس الناس المتلاحقه يصك اذنة بعنف.. وصلوا متأخرين واستقبلهم صديقه وتحدث معهم ووعد ان يوفر له عمل فى القريب بنفس مصلحة ابوه الحكوميه ان شاء لله ,, وخرج الابن يتكلم ويحلم والاب يفكر مسكين ستكون مثلى تدخل الحياة كلك امل تخرج منها خالي الوفاض الا من بعض احلام وذكريات وامال محطمه ..ابى ما بالك الست سعيد؟
بالعكس ولكنى كنت اتمنى ان تعمل اعمال حره وتنجح فيها فلها مستقبل.. ربما ابى ولكن الوضع الراهن لا يساعد على هذا وكذلك كلى أمل أن أوفر بعض المال لأبدء مشروع صغير بجانب الوظيفة .. ابتسم سرا هاهو ذا يعيش الحياة مكررة مغلف بالوهم وبداية لأحلام محطمة وصلوا للبيت وكانت تنتظره زوجته واندفع ابنه يحكى ونظر لها وقد ارتسم على وجهها بسمة امل وفكر ياترى ماهي افكارها هل كانا لها امال محطمه؟ هل كانت تحلم بزوج يحقق لها الكثير ..يالا تلك البسمة هل تشعر بالسعادة؟ لا يعرف فكل حديثهم عن البيت المصاريف الغلاء حتى حين يتذمر كانت تهدء من روعه وقد كانت بارعة في التوفير والجمعيات التى يعيش عليها اغلب البيوت..ولكنها نجحت فى فرش المنزل وتوفير مستلزمات ابنهم الوحيد ..وشعر بألم في جميع انحاء جسمه ..وفكر بخمول الم الحياة يفوق بهجتها .. سألتة زوجتة الن تشاهد الاخبار؟..قال لقد ملت نفسى كل تلك الاخبار الكئيبة والضمائر المريضة والنفوس المعتلة ...نظرت له باستغراب ما هذا الكلام الغريب,,, تركهم ليدخل حجرته ليرتاح ..سألتة زوجتة مابلك هل انت مريض؟ هز رأسه كانه لا يستطيع الكلام وحين تاخر على موعد صلاة العشاء دخلت زوجتة توقظه.. اكتشفت أنه اسلم روحة وقد ارتسم على وجهه تعبير ما بين ابتسامة ساخرة ودمعه متجمده فى ركن عينة كانها تأبى السقوط.
ماجى صلاح
avatar
Medhat Mokhtar
Admin

عدد المساهمات : 808
تاريخ التسجيل : 03/06/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aszx12.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى