منتديات خواطر مثاليه في واحه مصريه
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




((( ولكن شيئ ما يبقى ))) للقديرة المبدعة ماجى صلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

((( ولكن شيئ ما يبقى ))) للقديرة المبدعة ماجى صلاح

مُساهمة من طرف Medhat Mokhtar في الجمعة مايو 29, 2015 9:50 pm

     Magy Salah قصه قصيره
===========
ولكن شىء ما يبقى
=========
كانت قد اتخذت عهدا الا تعود ابدا للبكاء فقد جفت الدموع من كثرة الحزن ،،،
ولم تشعر الا وتلك القطرات الساخنه وقد بللت خدها ،
المشهد الرائع حرك اشجانها وذكريات محنتها بعد ان كانت على حافة الانهيار ،،،
بعد ان فقدت الزوج، الاهل فى ذلك القصف العشوائى ببلدها الصغير ولم يبقى لها احد ،،،
بعد ان اصبحت الشوارع، الحارات، حتى حوائط منزلها تذكرها بكل مافقدت، قررت الرحيل ،،،
اتخذت من هذا البلد الاوربى الاقرب الى عاداتنا وطباعنا على شاطىء البحر الابيض المتوسط مستقر لها ،،،
واستفاقت على صوت يهمس بجانبها ،،،
بالفعل يدعو الى الحزن، فالحرب اصبحت كنها سيف مسلط على رقاب العباد ،،،
والتفتت فإذا بنظرة توجه لها السؤال ،،،
نظرت له نظره معبره اصمت او ارحل ،،،
وتجاهل نظرتها واستمر بالحديث ،
لقد عرفت انك عربية ليس من الشكل فقط ولكن من دموعك السخية ،،،
واستاءت كثيرآ ،
لم اقصد التطفل ولكننا ابناء وطن واحد بالغربه ،،،
وبالفطره اتخذت جانب الحذر، بالاضافه الى انها فقدت كل الرغبه فى التواصل مع الجنس الاخر، 
وربما مع الحياه، 
وحسمت امرها وتركت مكانها، ولكنه ارسل لها كوب من العصير ولم يحاول ان يحدثها مره اخره ،،،
وانتهى العرض وخرجت، ووجدته مره اخرى ينتظر تاكسى، وعرض عليها ان يستقل تاكسى معا ،،،
رفضت وصمم ان ينتظر حتى تستقل سياره بمفردها واطمئن عليها ،،،
ورحل ورحلت ولم يخبر اى منهما اسمه، ولكنه ظل يداعب خيالها لاتعرف لماذ تعاملت معه بتلك الطريقه و لماذا يداعب خيالها ،
ولكنها اكتشفت انه برغم الحرب والجراح والالم فاننا نمتلك دائما شعله تحتاج الى من يشعلها وان الحياه ستستمر ،،،
تمنت ان تلتقى به مره اخرى، ربما لتعتذر له، اولتشكره، او، او، ولكنها تتمنى فكليهما فى الغربه ،،، 
وجدت شىء جديد تتشبث به،
بجانب حلمها ان تعود يوما الى الوطن .
ماجى صلاح
avatar
Medhat Mokhtar
Admin

عدد المساهمات : 808
تاريخ التسجيل : 03/06/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aszx12.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى